سلطنة عمان تقر بتعثر توطين الوظائف الحكومية والخاصة

اعلن السلطان قابوس بن سعيد عن خطة الرامية لتقليل من حدة التوتر الحاصل في البلاد ويعلن قررات مفرحلة للمقيمين.

أثار تعثر الخطط الرسمية التي تطلقها الحكومة العُمانية لتوطين الوظائف، حفيظة نخب عُمانية تطالب بحلول عملية وتصف تلك الخطط بأنها “تنظير”.

ويرى مثقفون عُمانيون، أن “الكثير من التنظير والتأويل والتفسير يكتنف ملف التعمين عبر جميع المنابر ذات الصلة، وبقدر أضحى تناوله أقرب للمتاجرة به ودون أن نرى حلولًا عملية وواقعية”.

ويرى الكاتب علي المطاعني، أن أعداد المواطنين الخريجين بدأن تتراكم عامًا بعد آخر، وهم معتكفون بالبيوت، دون أن تلوح في الأفق أي بارقة أمل في الحصول على الوظيفة الحلم أو حتى الوظيفة الضباب”.

وفي مقال نشرته صحيفة “الشبيبة” العُمانية، اليوم الإثنين، يتساءل المطاعني: “ما هو يا ترى بجعبة المنظرين في المستقبل، وهل الجهات الرسمية والمختصة هي المسؤولة وحدها، أم أن الكل يقف على قدم المساواة إزاء النهوض بالكوادر الوطنية؟”.

ويضيف إنه “من خلال متابعاتنا لملف التعمين لأكثر من 20 عامًا من مؤتمر لآخر ومن ندوة لأخرى، لم نسمع إلا الوعود التي لم تلامس أرض الواقع أبدًا”.