"عضة قط" تودي بحياة امرأة يابانية
"عضة قط" تودي بحياة امرأة يابانية

توفيت سيدة يابانية العام الماضي بسبب الأمراض المنقولة عن طريق القراد، وذلك بعد تعرضها لعضة قط ضال، حسبما قالت وزارة الصحة اليابانية، وهو ما قد يكون أول انتقال مباشر للمرض من الثدييات للإنسان بهذه الطريقة من نوعه.

و كانت السيدة الخمسينية ، تساعد القط، الذي يبدو أنه كان مريضا.

وتوفيت بعد عشرة أيام إثر الحمى شديدة المصحوبة بنقص صفائح الدم، تسبب بها فيروس ينتقل عبر القراد.

ويفترض الاطباء أن المرض انتقل عن طريق القط مباشرة، وذلك لعدم اكتشافهم أي لدغة قراد في جسد المريضة.

وقال مسؤول بوزارة الصحة اليابانية لوكالة فرانس برس "لم ترد أي تقارير عن حالات انتقال المرض من الحيوان للإنسان حتى الآن، ولم يؤكد انتقال الفيروس عن طريق القط، لكنه من المحتمل أن تكون هذه هي أول حالة من نوعها."

ويعتبر الفيروس والذي يعرف ب (SFTS) من الأمراض المعدية الجديدة نسبياً، التي طرأت على الصين وكوريا، واليابان.

ويقال إن معدل الوفيات الناتجة عن الفيروس تصل إلى 30 في المئة، وتزداد شدته بشكل خاص لدى الأشخاص الذين تتخطى أعمارهم الخمسين عاما.

و وفقاً لوسائل الإعلام اليابانية، فقد ظهر فيروس SFTS لأول مرة في البلاد عام 2013.

وتقول وزارة الاعلام اليابانية، إن حالة وفاة السيدة بالعام الماضي، هي حالة نادرة، ولكنها نصحت الناس بتوخي الحذر أثناء التعامل مع الحيوانات ذات الحالة البدنية السيئة.

وعلى الصعيد العالمي، ترتبط لدغات القراد على نطاق واسع مع نقل مرض "لايم" ، والذي قد يسبب مرضاً شديداً او الوفاة، إذا ترك من دون علاج.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic