انطلاق التداول على «أدنوك للتوزيع» والسهم يقفز %6
انطلاق التداول على «أدنوك للتوزيع» والسهم يقفز %6

انطلق أمس التداول على أسهم شركة «أدنوك للتوزيع»، الشركة الرائدة في مجال توزيع وبيع الوقود في الدولة وأكبر مُشغّل لمتاجر البيع بالتجزئة، في سوق أبوظبي للأوراق المالية، لتصبح رابع أكبر شركة مدرجة في أول طرح عام أولي يشهده السوق منذ 6 أعوام، والأكبر خلال السنوات العشر الماضية.

وارتفع السهم بنحو 6% ليقفز من 2.5 درهم (سعر الطرح) مغلقاً عند 2.65 درهم بمكاسب 15 فلساً وسط تداولات نشطة على نحو 45.5 مليون سهم بقيمة 124.8 مليون درهم من خلال 1311 صفقة.

وجرى التداول على السهم عقب مراسم قرع جرس التداول التي شهدها معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها؛ وحمد عبدالله الشامسي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية، وحضر الحدث أيضاً عدد من المديرين التنفيذين من أدنوك و«أدنوك للتوزيع» وسوق أبوظبي للأوراق المالية.

رؤية

وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: «تماشياً مع رؤية القيادة، وضمن الجهود التي تبذلها أدنوك لتنفيذ استراتيجيتها المتكاملة للنمو الذكي والتي تهدف إلى تعزيز القيمة ورفع الكفاءة والارتقاء بالأداء وزيادة العائد الاقتصادي والمساهمة في دعم الاقتصاد الوطني، قمنا بتنفيذ عدد من المبادرات الجديدة للمرة الأولى في تاريخ المجموعة، ومنها طرح نسبة 10% من أسهم «أدنوك للتوزيع» للاكتتاب العام، حيث تسهم هذه الخطوة في تحسين إدارة محفظة الأصول ورأس المال وتوسيع نطاق الشراكات الحالية والمستقبلية في كافة مجالات الأعمال. كما يُسهم هذا الطرح في تنويع قطاعات سوق أبوظبي للأوراق المالية، وكذلك دعم نمو وتطور أسواق المال في دولة الإمارات بشكل عام».

وأضاف: «إن الاستجابة الاستثنائية والإقبال الكبير الذي حققه هذا الطرح، سواء من قبل المؤسسات الاستثمارية العالمية أو المحلية أو المستثمرين الأفراد في دولة الإمارات، يعكس الاهتمام الكبير في برنامج أدنوك لتوسيع نطاق الشراكات الاستراتيجية. وبعد إتمام هذا الإدراج الناجح، فإننا مستمرون في العمل على تحقيق أهداف وخطط «أدنوك للتوزيع» للنمو والتطور بعيد المدى وتحقيق عوائد مستدامة، لما فيه مصلحة كل من المساهمين الجدد ومجموعة أدنوك».

وتم تسعير أسهم شركة أدنوك للتوزيع بـ 2.50 درهم للسهم الواحد في 8 ديسمبر، وبلغت القيمة السوقية للشركة نحو 31.3 مليار درهم وقت الإدراج. وبلغت التخصيصات النهائية للمؤسسات الاستثمارية نحو 90% (60% مؤسسات محلية و30% دولية)، كما بلغت للمستثمرين الأفراد وغيرهم من المستثمرين نحو 10%.

وأسهم هذا الطرح في تحقيق عدد من الإنجازات غير المسبوقة بالنسبة لـ «أدنوك للتوزيع» ولمجموعة «أدنوك» وكذلك لسوق أبوظبي للأوراق المالية، حيث يعد أول طرح عام تشارك فيه مؤسسات استثمارية دولية في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وأول طرح عام أولي في السوق منذ عام 2011، وكذلك أكبر طرح في سوق أبوظبي خلال السنوات العشر الماضية، وأول طرح يعتمد آلية البناء السعري في سوق أبوظبي للأوراق المالية تماشياً مع أفضل الممارسات الدولية.

تكامل

من جهته، رحب حمد عبدالله الشامسي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية بإدراج شركة «أدنوك للتوزيع»، منوهاً بأن الإدراج يؤكد التكامل المؤسسي بين الجهات الحكومية ركيزة أساسية للتخطيط المستقبلي لبناء الإنجازات ويؤكد تضافر الجهود المشتركة، ضمن نسق يواكب المستجدات ومسيرة التطور الاقتصادي التي تشهدها إمارة أبوظبي، موضحاً أن الإدراج سوف يسهم في توسيع قاعدة المستثمرين الأفراد خاصة وإشراكهم كونهم مساهمين في الشركة، كما سيمكنهم من الاستفادة من عائد الاستثمار في أسهم هذه الشركة على المدى الطويل، هذا بالإضافة إلى جذب استثمارات أجنبية إضافية إلى أسواق المال الإماراتية.

وأضاف الشامسي: شهد الاكتتاب على أسهم شركة «أدنوك للتوزيع» إقبالاً كبيراً من المستثمرين مما يعكس ثقتهم بجودة وتنوع الفرص الاستثمارية التي يوفرها السوق، وفي قدرته على تحقيق النمو المستدام.

وقد تميزت عمليات الطرح الأولي بالفاعلية والشفافية التي تعكس المبادئ التي أُنشئ عليها سوق أبوظبي للأوراق المالية ويعمل وفقاً لها، وشدَد على أن انضمام شركة عملاقة بحجم «أدنوك للتوزيع» إلى قائمة الشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية يؤكد حجم الثقة والقدرات التي يتمتع بها اقتصاد إمارة أبوظبي والسوق المالي على مختلف الصعد، سواء لناحية بنيته التحتية المتقدمة، والمصممة وفق أفضل المعايير العالمية لتداول الأوراق المالية والأسهم، أو لجهة بيئته التشريعية المتقدمة والتي تتميز بالعدالة في الإفصاح والشفافية.

يشار إلى أن نسبة تغطية المؤسسات المؤهلة للاكتتاب تجاوزت القيمة المستهدفة عدة مرات بسعر 2.50 درهم إماراتي للسهم الواحد، في حين بلغت تغطية المستثمرين الأفراد للاكتتاب 22 مرة على الشريحة المخصصة لهم في بداية الطرح. ولتلبية هذا الطلب الاستثنائي والإقبال الكبير على الاكتتاب، تمت مضاعفة النسبة المخصصة لشريحة الأفراد. كما أحدث الطرح كذلك تحولاً نوعياً بالنسبة لسوق أبوظبي للأوراق المالية، حيث رفع الطلب بشكل لافت على استصدار «رقم المستثمر» من السوق ما أسهم في تعزيز تطوره ونموه ومهد الطريق لمزيد من الاهتمام والاستثمار في الإدراجات المستقبلية.

خطوة

من جهته، قال راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، إن إدراج سهم «أدنوك للتوزيع» يعد بمثابة خطوة هامة لسوق أبوظبي بشكل خام والاقتصاد الإماراتي بشكل عام، مشيراً إلى أن الإدراج سيمهد الطريق لمزيد من الطروحات الضخمة في العام المقبل.

وأضاف أن الطرح شهد إقبالاً كبيراً حيث بلغ عدد الأفراد الذين شاركوا في الاكتتاب نحو 12 ألف فرد من 73 جنسية.

توسع

وقال جون كاري نائب الرئيس التنفيذي لدي «أدنوك للتوزيع» إن الوحدة تعتزم التوسع في أنشطتها الأساسية لمحطات الوقود ومتاجر التجزئة بأن تدخل السعودية ودبي في 2018.

وأضاف كاري أن «أدنوك للتوزيع» تتطلع إلى النمو وتعتزم دخول دبي والسعودية في 2018، موضحاً أن استراتيجية الشركة ستكون مختلفة في السعودية عبر استخدام نموذج علامتنا التجارية بدلاً من أن نبني مواقعنا الخاصة، وسنعمل مع شركاء.

خصخصة

من جانبه، قال ديفيش مامتاني، مدير المخاطر المالية رئيس قسم الاستثمارات والاستشارات في شركة العصر للوساطة المالية، دولة الإمارات العربية المتحدة: «حققت عملية أكبر اكتتاب عام في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ عقد من الزمن نجاحاً مبهراً مثلما كان متوقعاً وأفضل».

وأضاف مامتاني: يعد هذا الاكتتاب أمراً محورياً وهاماً لدولة الإمارات العربية المتحدة، ولا سيما دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام، حيث إنها أول محاولة لخصخصة قطاع الطاقة، كما أننا نتوقع أن نرى مجموعة هامة من الاستثمارات الأجنبية في المستقبل. تعمل أدنوك ضمن مجموعة واسعة من الأعمال، بدءاً من التنقيب إلى التوزيع، والتي تلبي مصالح المستثمرين الواسعة».

تعزيز

من المتوقع أن تكون «أدنوك للتوزيع» رابع أكبر شركة مُدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية استناداً إلى القيمة السوقية للشركة عند الإدراج، وسيكون سهمها أول سهم لشركة تعمل في قطاع التجزئة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، الأمر الذي يُسهم في تنويع وتعزيز نمو القطاعات التي يشملها السوق ويتيح خيارات أوسع أمام المستثمرين.

المصدر : البيان